بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» شبكة بوابة فلسطين الاعلامية دخول مباشر للصفحات والمجموعات والمنتديات Palestine
الأربعاء يوليو 05, 2017 12:32 am من طرف قسم المجتمع والاسرة

» مسابقة حكي فلسطيني بحث وتقديم الشاعر عمر القاضي
الثلاثاء مايو 30, 2017 9:06 pm من طرف قسم المجتمع والاسرة

» جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تنعي الشهيد حسن على ابو الحاج من الامن الوطني
الإثنين مارس 20, 2017 1:00 pm من طرف القسم الثقافي

» ارشيف اخبار وصور جبهة النضال الشعبي الفلسطيني
الإثنين مارس 20, 2017 12:58 pm من طرف القسم الثقافي

» لانشاء بريد الكتروني جي ميل gmail.com بطريقة سهلة وسريعة
الأربعاء مارس 15, 2017 12:19 pm من طرف القسم الثقافي

» امين عبد الله صناع الامل ديراستيا سلفيت فلسطين
الأحد مارس 12, 2017 4:50 pm من طرف القسم الثقافي

» بيان الدكتور احمد مجدلاني بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي
الثلاثاء مارس 07, 2017 8:35 pm من طرف القسم الثقافي

» اذا كنت فلسطيني اسمع ما يقال عنك
الجمعة مارس 03, 2017 1:38 pm من طرف القسم الثقافي

» ارشيف المواضيع العامة في شبكة اصدقاء جبهة النضال الشعبي الفلسطيني
الجمعة مارس 03, 2017 1:38 pm من طرف القسم الثقافي

تصويت

من ستنتخب لرئاسة فلسطين

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط شبكة اصدقاء جبهة النضال الشعبي الفلسطيني على موقع حفض الصفحات

دخول

لقد نسيت كلمة السر

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 148 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو 360experientialsolutions فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3409 مساهمة في هذا المنتدى في 1226 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 30 بتاريخ الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 2:23 pm

المرتكزات الأساسية لتوجهات حزب الشعب للمجتمع الفلسطيني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المرتكزات الأساسية لتوجهات حزب الشعب للمجتمع الفلسطيني

مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الأحد سبتمبر 18, 2011 4:47 pm

<p>
الفصل الثالث
المرتكزات الاساسية لمشروعنا المجتمعي


منذ وقوع وطننا في قبضة الاحتلال، وحزبنا يضع مهمة النضال الوطني، من أجل كنس الاحتلال، وتحقيق الاستقلال، في مقدمة مهامه النضالية. ومنذ قدوم السلطة الوطنية وحزبنا يرى ضرورة تداخل مهمة البناء على الجبهة الداخلية مع مهام النضال الوطني.
هذا التداخل الذي يجعل من اقامة مجتمع ديمقراطي فلسطيني رافعة نجاح النضال ضد الاحتلال.
لكل ذلك يرى حزبنا ان التقدم نحو الاستقلال الوطني يتطلب احداث السلطة الوطنية تغييرات جوهرية على نهج عملها وسياساتها. تغييرات تتناول بنية ونظام عمل مؤسساتها، وتشمل تعاملها مع الجماهير ورعاية وخدمة مصالح هذه الجماهير.
هي اذن مطالبة بادخال اصلاحات عميقة تخدم المصلحة الوطنية وتعزز النضال الوطني ، مطالبة بوضع القوانين ذات الصبغة الدستورية ، التي تكفل الحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة، وتضمن سيادة القانون ، وتفضي الى قيام دولة القانون والمؤسسات . وهي مطالبة ايضا بالسعي من اجل تعزيز القواسم المشتركة بين ابناء الشعب ، ووضع الانسان ، المواطن ، في صلب اهتمامها . مطالبة بمواجهة مظاهر الولاء العشائري والجهوي الضيقة، وكل ما يعرض النسيج الاجتماعي لمخاطر التجزئة. مطالبة بارساء اسس التطورعلى قواعد صلبة وثابتة ، تقوم على مبادئ العدالة والمشاركة وتكافؤ الفرص.
ان من شأن اعلاء سيادة القانون، واخضاع السلطة للرقابة والمساءلة أن يكفل القضاء على مظاهر الفساد والتسيب والتلاعب بالمال العام ، وسيؤدي الى اصلاح الاداء السياسي والاداري والمالي والاقتصادي والأمني، والقضائي ...الخ وهو امر سيعزز ثقة الجمهور بمستقبله. ويعمق شعوره بحريته وكرامته . ويرسي اوسع قاعدة اجتماعية لوحدته وصموده . ويساهم في تفعيل عوامل القوة الذاتية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال. كما سيكون له انعكاسات ايجابية على مواقع التواجد الفلسطيني في الشتات . وسيشكل قوة جذب لها . ويوحد طاقاتها ويستنهض دورها ويستقطب تضامنها ودعمها.

واستنادا الى هذه المنطلقات فان حزبنا يطرح المهام التالية:

أ‌- مهماتنا على الصعيد الداخلي
1) الوقوف ضد اية مظاهر للاعتداء على الحريات العامة والخاصة ، والنضال من اجل تثبيت الحقوق الديمقراطية بكل تعبيراتها : التعددية السياسية ، فصل السلطات، التداول السلمي للسلطة، حق التنظيم السياسي والمهني ، حرية العمل للمنظمات الاهلية ، حق التعبير ، ضمان الحرية الشخصية ، الحماية من التعسف والاعتقال الكيفي، وسن وتطبيق التشريعات المناسبة لضمان وصيانة تلك الحقوق.
2) احترام الحريات الدينية والمعتقد الديني ، المحافظة على المقدسات لجميع الاديان والدفاع عنها . فصل الدين عن الدولة . سن القوانين التي تضمن للفرد حرية الاعتقاد باعتباره شأنا فرديا خاصا .
3) الوقوف ضد اية مظاهر للتطاول على حقوق الانسان ، ومواجهة مظاهر الخروج على القانون من اجهزة السلطة الأمنية والمدنية. ضمان تجسيد مبدأ فصل السلطات وتكريس دور مستقل وفعال للسلطة التشريعية، ولتكون السلطة التشريعية المسؤولة عن مراقبة السلطة التنفيذية، ومراقبة واقرار الموازنة العامة، وصاحبة الحق في سن التشريعات المختلفة، التي من واجب السلطة التنفيذية المصادقة عليها ووضعها موضع التنفيذ .
4) وضع لوائح تنفيذية من اجل تنفيذ القانون الاساسي بما يتضمنه من تعريفات لصلاحيات الرئيس والوزراء والهيئات ومرجعياتها وعلاقاتها المتبادلة . واغلاق الباب امام القرارات الفردية والمزاجية. وتوفير الحصانة لاجهزة الرقابة ، كي تمارس صلاحياتها في الرقابة على الاداء الحكومي والانفاق المالي بحرية وتجرد .
5) اجراء انتخابات ديمقراطية عامة وللمجالس البلدية والقرى بصورة دورية ، باعتبارها شأنا سياديا فلسطينيا .
6) الغاء كافة القوانين والاوامر ، التي تحد من حرية المواطنين والمؤسسات الاهلية ووضع قوانين تؤمن مساواة المواطين امام القانون ، وتضمن تكافؤ الفرص ، وتؤكد فصل السلطات والمكاشفة والمساءلة ، كما وتؤكد مبدأ تداول السطلة بالوسائل الديمقراطية ، وتضمن الحريات العامة . وتضمن حقوق الانسان بما فيها الحرية الشخصية ، ومنع الاعتقال الكيفي والمعاملة غير اللائقة والتدخل في الشؤون الشخصية .
7) مواجهة جميع الاجراءات والتوجهات التي تستهدف انعاش الولاءات العشائرية . باعتبارها وسيلة تجزئة واضعاف للمجتمع .
Cool اصلاح الاجهزة الأمنية وتحديد مرجعيتها القضائية والسياسية وتحديد صلاحياتها ومسؤولياتها وضمان حياديتها ، ومنع تدخلها في شؤون المواطنين اليومية ، واخضاعها لاشراف الرقابة القضائية ، مع تأمين وضمان حق المواطنين في التظلم امام اجهزة القضاء ضد اية تجاوزات او خرق للقانون من قبل هذه الاجهزة ، وتحريم التعذيب بكافة اشكاله .
9) الغاء كافة الصلاحيات الممنوحة للدوائر والاجهزة الامنية ، التي تعطيها الحق في اعتقال اشخاص ، او استمرار توقيفهم دون امر قضائي .
10) الزام السلطة بمواثيق حقوق الانسان ، واقرار قانون فلسطيني ملزم يضمن هذه الحقوق، ويفسح المجال امام نشاطات ورقابة المنظمات الدولية لحقوق الانسان .
11) ضمان حيادية اجهزة الاعلام الرسمية ومنع استغلالها من قبل الحزب الحاكم ولمصلحته.
12) ضمان حرية النشر والتوزيع، والتعبير عن الرأي والحق في التنظيم والتظاهر ، وتشكيل الاحزاب والنقابات والجمعيات السياسية والمهنية والاهلية ، واقرار قوانين ديمقراطية عصرية لضمان حرية عملها .

وفي مجال القضاء : يناضل حزبنا من اجل :
1- تطبيق مبدأ فصل السلطات ببناء سلطة قضائية مستقلة نزيهة ومحايدة وضمان جهاز قضائي كفؤ.
2- تكريس سلطة القضاء مرجعية وحيدة لتطبيق القانون .
3- تنفيذ القرارات القضائية التي تصدر عن المحاكم ووقف ومنع تدخل الاجهزة التنفيذية والامنية وغيرها في شؤون السلطة القضائية، واخضاع هذه الاجهزة لسلطة القضاء.
4- الغاء محاكم امن الدولة والتعاون مع المنظمات الحقوقية في النضال لانجاز هذه المهمة.
5- تشكيل مجلس دستوري ومحكمة دستورية باعتبارها المرجعية القانونية لبث الخلافات الدستورية

الأرض - الزراعة والفلاحون
ان حزبنا يرى ان مهام الحفاظ على الارض،اعمارها، ومنع انتقال ملكيتها او مصادرتها، تتصدر مهام النضال الوطني. من اجل ذلك يرى حزبنا ضرورة الاسراع في ابطال الاجراءات التي اتخذها الاحتلال لتسهيل عملياته في مصادرة الارض وهي:
أ‌- اعادة بناء شبكة المدارس الزراعية التي الغاها الاحتلال وتطويرها واعادة منهاج التربية الزراعية الى المنهاج التعليمي.
ب‌- تأهيل كادر متقدم من المعلمين الزراعيين ورفد المدارس الزراعية بهم.
ت‌- اعادة بناء دائرة الحراج التي الغاها الاحتلال، واعادة تفعيل القوانين التي تعاقب على قطع الاشجار والاضرار بالبيئة النباتية والحيوانية.
ث‌- تفعيل القوانين الخاصة بالصيد والحفاظ على الحياة البرية ووقف التدهور الحاصل والذي يهدد بابادة اصناف عديدة من الحيوانات والطيور البرية.
ج‌- الاسراع في اعادة احياء دوائر المساحة، للبدء في تطويب اراضي القرى التي لم يشملها هذا الاجراء في العهد الاردني. ان تفعيل هذه الدوائر كفيل بالبدء في حل المشاكل المتراكمة بين الفلاحين والمالكين، وازالة اضرارها الفادحة على حياة قرانا.
ح‌- اقرار قوانين تعويض المزارعين في سنوات القحط، وحالات التعرض للكوارث الطبيعية، وبما في ذلك المكافحة الجماعية للآفات الزراعية . ان تحقيق ذلك يشكل حافزاً – هو مفقود الآن – لاعمار الأرض ولزراعتها واستثمارها، وبالتالي مواجهة اخطار الهجوم عليها ونقل ملكيتها ، بالاستملاك او المصادرة او الاستيطان.
خ‌- تنظيم الفلاحين في اتحادات ونقابات زراعية فاعلة حسب فئاتهم الزراعية المتنوعة وامدادها بالمساعدات والامكانيات التي تضمن تفعيل هذه الاتحادات والنقابات لتقديم خدمة ملموسة لاعضائها.

ان النضال لتحقيق المطالب السابقة يتوجب ان يواكبه نضال من اجل:
1- الدفاع عن الاراضي ومقاومة مصادرتها واستعادة ما صودر منها.
2- توسيع المخططات الهيكلية للقرى، التي فرضت بشكل مجحف من جانب سلطات الاحتلال.
3- تحسين مستوى معيشة الفلاحين، بتعميم الخدمات العامة لهم كالماء والكهرباء وطرق المواصلات ووسائل التعليم والعلاج.
4- حماية اسعار منتجات الفلاحين، وتعويضهم عن الخسائر من الكوارث الطبيعية ومن المنافسة الخارجية.
5- ادخال الاساليب العلمية في الزراعة، لزيادة انتاجيتهم ومداخيلهم.
6- الغاء البنود المجحفة في اتفاق باريس الاقتصادي، والذي يمنع تقديم الدعم الحكومي للقطاع الزراعي.
7- العمل على تشكيل محاكم دولية محايدة، لاعادة فتح ملفات الاراضي المصادرة، والتي جرى تسريبها من اجل اثبات عدم شرعية الاستيلاء عليها واعادتها الى اصحابها الشرعيين.
8- الغاء كافة الاوامر والقوانين بما فيها الامر العسكري الاسرائيلي 291، التي تحول دون تسجيل الاراضي العربية في دوائر الطابو، وخاصة ان الامر المذكور لا يزال سارياً في المنطقتين ب و ج.
9- ايجاد بنية تحتية مناسبة للتسويق الزراعي، والنضال ضد سياسة الاغلاق الاسرائيلية التي تسد آفاق هذا التسويق، وتتحكم بحركة المنتوجات الفلسطينية.
10- حماية الثروة الحيوانية وتخفيض اسعار الاعلاف، وتقديم الدعم لمربي الاغنام والابقار وفتح المراعي في الاغوار، التي اغلقت بذرائع عسكرية او كمحميات طبيعية.
11- الغاء الاوامر العسكرية والاجراءات الاسرائيلية التي تحول دون زراعة اصناف معينة من المنتوجات الزراعية وتمنع تسويقها لتبقي زراعتها محصورة في المستوطنات الاسرائيلية.
12- التوسع في تشكيل الجمعيات التعاونية الزراعية، بهدف تخفيض تكاليف الانتاج، ورفع الانتاجية وزيادة التسويق ورفع مستوى التعاون بين المزارعين.
13- متابعة موضوع الاراضي المغلقة والمصادرة، التي مرت عليها فترة معينة دون استخدام، لاعادتها لاصحابها الشرعيين.
14- حرية استيراد المواد الزراعية والاعلاف، وحماية المزارع من التسلط الاسرائيلي.
15- اقامة صناديق للاقراض الزراعي، وبنك لتأمين قروض طويلة الاجل.
16- اقامة منشآت صناعية زراعية، من اجل تعليب فائض الانتاج الزراعي وتصديره للخارج.

ج- مهمات التنمية الاقتصادية
رأى حزبنا ، ومنذ نشوء السلطة الوطنية، ان محدودية صلاحياتها، وتقلص حدود سيادتها، تعيق تحقيق الطموح لبناء اقتصاد وطني. وهي كذلك تعيق الطموح بفك تبعية اقتصادنا الوطني باقتصاد الاحتلال الاسرائيلي.
لذلك يسعى حزبنا الى بناء اقتصاد وطني يملك مقومات النمو الداخلية، ويكفل فك التبعية لإسرائيل وتحقيق معدلات نمو عالية، تخفف الاعتماد تدريجياً على المعونات والمساعدات الاجنبية، وتسير بافق اقتصاد لدولة مستقلة.

ولتحقيق ذلك يلتزم حزبنا بالنضال من اجل:

اولا: على صعيد القطاع العام
1- ضبط الانفاق الحكومي الجاري، وتعزيز الانفاق في مشاريع البنية التحتية والخدمات العامة للمواطنين، وتوجيه المعونة الاجنبية لتحقيق هذه الأهداف.
2- اعادة توزيع الدخل عبر الموازنة الرسمية، لصالح الفئات الفقيرة المحتاجة، بما في ذلك الاستثمار في مشاريع اسكان هذه الفئات، وتوجيه القسم الاكبر من الميزانية لصالح التنمية ومحاربة البطالة ورفع مستوى معيشة المواطن.
3- تحسين المناخ الاستثماري للقطاع الخاص، وبالتحديد القطاعات المنتجة في مجالي الانتاج والتصدير. ان ذلك يتطلب وقف استخدام اجهزة السلطة للتدخل في فرص التنافس المتكافئة لنشاط القطاع الخاص، كما يتطلب سن القوانين والتشريعات التي توفر مناخاً مستقراً وديمقراطياً لعملية الاستثمار.
4- اعادة بناء الاجهزة والهيئات والوزارات ذات الصلة بعملية التنمية واعادة الاعمار، وانهاء التداخل والتضارب والفوضى الادارية، عبر اقامة مركز موحد ذي صلاحيات واسعة، لادارة هذه العملية ورسم خطاها.
5- اعتماد سياسة ادارة اقتصادية، تهدف الى استقطاب الكفاءات والخبرات الفلسطينية المحلية، والمغتربة، بعيداً عن الفئوية السياسية والمصالح التنظيمية الضيقة.
6- وضع موازنات واضحة ومعلنة ونظام مالي، يضمن الشفافية والمساءلة والفعالية.
7- تقليص الجهاز الاداري المتضخم، وتحويل الموظفين الزائدين عن حاجة الاجهزة الحكومية الى المشاريع التنموية، وبناء جهاز فعال للخدمات الاساسية بأقل التكاليف، واخضاع هذا الجهاز للرقابة الشعبية، ووضع قوانين للمحاسبة ضد أية مظاهر للفساد والرشوة واستغلال النفوذ.
8- وضع الانظمة الكفيلة بتفعيل الجهاز الاداري، ولضمان حسن معاملة افراده للشعب.
9- وضع آليات وانظمة تكفل تكافؤ الفرص في الوظائف الرسمية للمواطنين، بما في ذلك انظمة اختيار واضحة وصريحة، توقف المحاباة او المحسوبية ، وتنهي التعيين على أسس حزبية او فصائلية ضيقة.
10- منح اجهزة الحكم المحلي من بلديات ومجالس قروية، صلاحيات اوسع في تقرير شئونها، وتوسيع حدودها وصرف موازناتها، والغاء جميع القيود والاجراءات التي تحول دون ذلك.

ثانياً: على صعيد الاقتصاد الوطني
يتطلب تنشيط وتطوير الاقتصاد الوطني، وقفاً عاجلاً للسياسة العشوائية، التي تؤدي الى زيادة نزعة الاستيراد، والصفقات التجارية على حساب دعم وتشجيع الانتاج الوطني. ان ايلاء الصناعة والزراعة، اهتماماً كبيراً يجب ان يشكل مفصلاً من مفاصل التنمية الاقتصادية، ذات المضمون الاجتماعي، والتي تأخذ بعين الاعتبار، مصلحة طرفي عملية الانتاج، العمال واصحاب العمل، وكذلك الفلاحين والمزارعين، وبحيث تحمل عبء التنمية على طرف دون الآخر، وذلك من خلال:
1- تطوير وتشجيع الاستثمار في قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة .. وغيرها، وانشاء بنوك متخصصة لذلك .
2- تحقيق شروط تبادل تجاري مناسبة للصناعات الوطنية، بما يمنع اغراق السوق المحلي بمنتجات منافسة، وبما يضمن وصول المنتوجات الفلسطينية الى الاسواق الخارجية بوضع تنافسي، وتسهيل الاجراءات الادارية المساعدة لذلك .
3- خلق آليات مناسبة للاستفادة من المعونات الاجنبية، المخصصة للقطاع الخاص وبالتحديد في مجال التمويل لخدمة الاقتصاد الوطني، وتعزيز مشاركة القطاعات الاقتصادية في رسم السياسة الاقتصادية .
4- وضع حد للاحتكارات الاقتصادية، وخاصة المتداخلة مع بعض اجهزة السلطة، والتي تشكل عبئاً على الاقتصاد الوطني، وتعطل امكانية بنائه على اسس مستقلة، وتحريره من التبعية والالحاق، وبما يحول دون هجرة رأس المال والصناعة الفلسطينية الى الخارج.
5- العمل على جذب المستثمرين واصحاب رؤوس الاموال الفلسطينيين المغتربين. (لقد ابدى هؤلاء حماساً كبيراً للمساهمة في عملية اعادة اعمار الوطن. وكان يجب ان يقابل هذا الحماس توفير المناخ الاداري والاستثماري المناسب، وكذلك فان توفير المناخ السياسي الديمقراطي الملائم من شأنه ان يعمل على تعزيز شعورهم بالانتماء الوطني، ومن شأنه ايضاً ايجاد آليات ملائمة تتيح لهم المشاركة في رسم السياسة الاقتصادية الفلسطينية).
6- تعديل النظام الضريبي بما يسمح بتشجيع الاستثمار وبما يتلاءم مع المستوى الاقتصادي القائم في فلسطين.
7- العمل على توقيع اتفاقيات فلسطينية – عربية، تساهم في تطوير الصناعة المحلية الموجهة للتصدير، تمهيداً لفك ارتباطها مع الاقتصاد الاسرائيلي.

ثالثاً: البنية التحتية وقطاع الطاقة

استغل الاحتلال حالة الحرب غير المعلنة، والسائدة منذ بداية الانتفاضة، لتدمير البنية التحتية، تخريب الطرق، منع الحركة على الشوارع الرئيسية، وحرث الاسفلت، واقامة مئات الحواجز. وكان الناتج افلاس واغلاق مئات المصانع الصغيرة والكبيرة، وخفض مستوى الخدمات العامة .. والحاق اضرار هائلة بالارض والزراعة. وجاء بناء جدار الضم العنصري ليعمق عملية تدمير بنية اقتصادنا التحتية.
يرى حزبنا ان حالة الحرب غير المعلنة،ومهما طالت، هي حالة مؤقتة. ولذلك سيناضل حزبنا من اجل بناء البنية التحتية ومن اجل:
1- توزيع مشاريع البنية التحتية توزيعاً عادلاً، بحيث يشمل كافة المناطق والمدن والقرى، وبشكل خاص الطرق وشبكات الاتصالات والصرف الصحي وصرف مياه الامطار ، وشبكات المياه والكهرباء.
2- استقلالية قطاع الطاقة الفلسطيني، من خلال بناء محطات توليد الطاقة الكهربائية، وبناء المنظومة الكهربائية الفلسطينية، والسيطرة على جميع الشبكات وخطوط الضغط العالي، بما فيها تلك المربوطة بالشبكة القطرية الاسرائيلية، مع المحافظة على امتياز شركة كهرباء القدس.
3- تحديث ادارة قطاع الكهرباء وتحسين ادائها بالتدريب المكثف، ورفع مستوى الرواتب والوضع الاجتماعي للعاملين.
4- تطوير الشبكات وتوسيع خطوط التوزيع للانظمة الكهربائية لسد الحاجات الداخلية المتنامية، وانشاء خطوط نقل اقليمية متوافقة في حمولتها مع ما هو متبع في الدول العربية المحيطة، من اجل التعاون المستقبلي معها، وفك التبعية الكهربائية مع شركة الكهرباء القطرية الاسرائيلية.
5- استقلالية قطاع النقل والمواصلات، تحسين وضع الطرق، تركيب الاشارات الضوئية ومعالجة ازمة السير في مراكز المدن.

رابعا: التجارة

سيعمل حزبنا على :
1- تخفيض ملموس على ضريبة القيمة المضافة، التي فرضتها اسرائيل على الطرف الفلسطيني، لاختلاف الاوضاع الاقتصادية، ولما تفرضه هذه الضريبة من اعباء على الدخل المحدود، بالقياس للمداخيل الاسرائيلية.
2- ضمان حرية حركة البضائع والاشخاص، بين القطاع والقدس والضفة الغربية.
3- وضع سياسة اسعار تتناسب واوضاعنا الاقتصادية، ولا تلتزم بمستوى الاسعار في اسرائيل، وذلك عن طريق استيراد الحاجات الاساسية ، غير المتوفرة من الانتاج المحلي من البلاد العربية.
4- العمل على تحرير الاقتصاد الوطني من الاعتماد على الاقتصاد الاسرائيلي، وعلى الغاء الاتفاقيات الاقتصادية الجائرة، التي تزيد من تبعية اقتصادنا للاقتصاد الاسرائيلي.
5- عدم جباية الضرائب باثر رجعي، عن سنوات الانتفاضة، واعفاء المكلفين من دفعها.
6- ضمان حرية تصدير المنتجات المحلية، الزراعية والصناعية، واكسابها القدرة على المنافسة، وتعديل الاتفاقيات التجارية مع البلدان المجاورة، بحيث تضمن ذلك.

خامسا: العلاقات الاقتصادية الخارجية

سيناضل حزبنا من اجل:

1- توجيه العلاقات المالية والتجارية الفلسطينية، نحو مزيد من التكامل مع اقتصاديات البلدان العربية.
2- العمل على تفعيل الهيئات الاقتصادية والمالية العربية المشتركة، سواء التابعة للجامعة العربية او خارجها.
3- تعزيز صناديق التنمية العربية المشتركة، وهذا شرط اساسي قبل الدخول في البرامج الاقتصادية الاقليمية واسعة النطاق.
4- ربط المشاريع الاقليمية المطروحة بمدى التطور في العملية السياسية، ومدى التقدم في حل قضايا المرحلة النهائية.
5- اخضاع التطبيع الاقتصادي في المنطقة، بمدى استعداد اسرائيل لحل عادل وفق قرارات الشرعية الدولية لموضوعات القدس والمستوطنات واللاجئين ، وتجاوبها مع مبدأ قيام دولة فلسطينية مستقلة، على جميع المناطق المحتلة منذ حزيران عام1967 وعاصمتها القدس.

د- مهمات التنمية الاجتماعية
مع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية، وعملها في اجزاء من الوطن، عاد العامل الاجتماعي ليحتل موقعه من جديد، بعد ان كان قد اخلى مكانه، طيلة اعوام الاحتلال، لصالح العامل الوطني. وتحاول اسرائيل استغلال الاحتياجات الاجتماعية، لابتزاز تنازلات على حساب العامل الوطني. واذا كان افشال المحاولات الاسرائيلية يمثل ركناً هاماً من مهمتنا المركزية، الا ان ادارة الظهر للاحتياجات الاجتماعية، غدت امراً غير ممكن. ان على السلطة الفلسطينية والحركة الوطنية وجماهير شعبنا، دفع العامل الاجتماعي نحو خدمة العامل الوطني، وذلك من خلال العمل على تلبية الاحتياجات الاجتماعية. لذلك سيناضل حزبنا من اجل:

اولا: التعليم
1- وضع منهاج تعليمي فلسطيني متطور، ينقل التعليم من المنهج التلقيني القائم الى المنهج البحثي الفعلي المأمول.
2- توحيد المناهج التعليمية على مستوى الوطن، وتطوير العملية التربوية والتعليمية، في مجالات التدريب والتأهيل والمناهج، وتوفير الكتب المدرسية، واستبدال آلية امتحان الثانوية العامة، بآلية علمية جديدة.
3- تعميق وتوسيع المضمون الوطني الديمقراطي في مناهج التعليم، وفي توسيع افاق المعرفة الانسانية فيها ، وتطوير النظام الاداري المدرسي.
4- تجهيز المدارس بأحدث الاجهزة العلمية والمختبرات والمكتبات، ووضع برامج تعليم تغذي القابليات الذهنية لدى الطلبة، وتكرس التفكير العلمي، وتحبب الطلبة في المدرسة والتعليم بوجه عام.
5- العناية بالمدارس وتوسيعها والتخلص من اكتظاظ الصفوف المدرسية، والغاء نظام النوبات المدرسية.
6- العناية بأحوال المدرسين بتحسين مستوى معيشتهم، وزيادة رواتبهم ورفع كفاءاتهم، من خلال تنظيم الدورات الدراسية، وتوفير الظروف والامكانيات اللازمة لهم، لتطوير كفاءاتهم وقدراتهم.
7- سن القوانين التي تبيح حرية التنظيم النقابي للمعلمين، ولا سيما في القطاع الحكومي ، ووقف تدخل اجهزة السلطة التعسفي في شؤونهم، او ممارسة الضغوط عليهم للتنازل عن حقوقهم النقابية، واستبدال الاتحاد الصوري الذي لا يمثل مصالحهم بنقابة فاعلة لهم.
8- وضع فلسفة وسياسة للتعليم العالي، للعناية بالجوانب التطبيقية للعلوم المختلفة في الجامعات، وبما يتناسب مع حاجات بلادنا، وتفسح المجال امام التطور العلمي الاكاديمي للطلاب.
9- احترام حرمة الجامعات وعدم التدخل في شؤونها ووضع الانظمة والقوانين التي تكفل تأمين الحريات الاكاديمية في الحرم الجامعي.
10- اقامة كليات تربية جامعية متخصصة، لتخريج متخصصين لمهنة التربية والتعليم وتطوير فرع التعليم التقني والمهني للجنسين.
11- الربط بين التعليم الجامعي والمجتمعي، والحفاظ على الجامعات كمؤسسات وطنية مستقلة، وحمايتها من محاولات التدخل وفرض الوصاية او الهيمنة.
12- تأمين مجانية التعليم الجامعي لابناء الشهداء والاسرى.

ثانيا: الصحة
يرى حزبنا ان تطوير وتحسين عمل مؤسساتنا الصحية يبدأ برفع وتأمين مستوى لائق لاجور العاملين في هذا القطاع، بدءاً بأصغر العاملين وانتهاءاً بالاطباء والاداريين الكبار وذلك يتطلب:
1- ضمان حق العاملين في قطاع الصحة في التنظيم النقابي، والبدء باقامة نقابات فاعلة لعمال الخدمات، للممرضين والممرضات، للعاملين في التقنيات المختلفة – مختبرات ، اشعة ...الخ .. للأطباء والاخصائيين ...
2- رفع رواتب العاملين الى مستوى لائق، يضمن تحسين مستواهم المعيشي ، ويحفزهم لاداء خدمة متقدمة للمواطنين.
3- تشجيع العمل في اقسام الخدمات، النظافة، التمريض..الخ، من خلال احداث وظائف جديدة وعرض رواتب واجور تشجع على العمل في هذه القطاعات.

ان تحقيق هذه المطالب يفتح المجال واسعاً امام تطوير جهاز الصحة بشكل عام وامام:
1- توفير سبل العلاج للشعب بأقل التكاليف، من خلال اقرار نظام تأمين صحي وطني شامل لكل المواطنين.
2- تزويد المستشفيات بكل لوازمها، وتطوير كوادرها المهنية وتنوع اختصاصاتها، وزيادة عدد الأسرة، وتخفيض التكاليف وتحسين خدماتها، مع ضمان المعاملة اللائقة للمرضى فيها.
3- تخفيض اسعار الدواء والعلاج.
4- العناية بالمسنين واقامة البيوت المناسبة، لضمان العناية الصحية والانسانية لهم.
5- العمل لدى الجهات المعنية من اجل رصد الموازنات، لتطوير قطاع الصحة الاولية والانشطة الوقائية، وخاصة في المناطق الريفية والمخيمات، والتجمعات السكانية الشعبية في المدن.
6- الاهتمام بصحة النساء، وتوفيرالخدمات اللائقة لرعاية الحوامل، وخدمات الولادة وبرامج شمولية لصحة النساء.
7- تطوير برامج تأهيل ورعاية المعاقين، بما في ذلك جرحى المقاومة والانتفاضة البواسل، واستيعابهم في المدارس واماكن العمل، وتقديم التسهيلات السكنية الملائمة لهم، مع اقرار قوانين تشجع مختلف المرافق والمؤسسات، وتلزمها على استيعاب نسبة محددة منهم.
8- وقف التدهور البيئي ووضع القوانين التي تضمن سلامة البيئة، وحمايتها من التلوث الزراعي والصناعي، وتوفير الموازنات التي تشجع التخطيط السليم للتوسع الجاري في المدن والريف.
9- توجيه العناية لتوفير الخدمات الصحية الاساسية، لكل الاطفال الفلسطينيين بما في ذلك حقهم في الحصول على تغذية لائقة، ورعاية سلوكية ونفسية وجسدية.
10- تنفيذ برامج فورية لتأمين مياه شرب نقية لكافة السكان، وانشاء شبكات الصرف الصحي وتوفير الكهرباء لكافة التجمعات السكانية.
11- تطوير برامج التوعية والتثقيف الصحي، الموجهة لرفع الوعي الصحي للمواطنين، ومساعدتهم على تنظيم انفسهم، دفاعاً عن حقوقهم الصحية.

ثالثاً: الثقافة والاعلام
1- الدفاع عن الثقافة الوطنية الفلسطينية، في وجه محاولات التخريب الهادفة الى تكريس الثقافة الاستهلاكية، التي تمجد العنف والانانية، وتضعف الانتماء الى الوطن، وتعمل على تدمير القيم الانسانية الصحيحة.
2- تطوير روابط واتحادات الكتاب والصحفيين والفنانين، وبناؤها على اسس ديمقراطية صحيحة، وبما يخدم المصالح المعيشية للكتاب والصحفيين والفنانين، ويمكنهم من العيش الكريم لتقديم المزيد من العطاء في ميادين اختصاصهم.
3- الدفاع عن حق الكتاب والصحفيين والفنانين والمثقفين، في التعبير عن افكارهم ومعتقداتهم، وتكريس حرية الرأي والرأي الآخر، وتعزيز مناخات الديمقراطية وحرية التعبير، وحق الحصول على المعلومات.
4- منع الاحتكار في الاجهزة الاعلامية الفلسطينية الرسمية، الذي يجعلها تعبيراً عن فئة سياسية واحدة، ذلك يقضي بنقل اجهزة الاعلام المملوكة للدولة الى الملكية العامة، وبما يعني ضمان حياديتها تجاه التنظيمات السياسية والنقابية المختلفة، والحيلولة دون سيطرة قوة سياسية عليها، كما حاصل الآنز
5- تعميم نتاجات الثقافة الوطنية الفلسطينية، من كتب ومجلات ومسرحيات وافلام ولوحات فنية بالوسائل المناسبة، ومن خلال المراكز الثقافية لايصالها الى اوسع قطاعات الناس، ولتنشيط الحركة الثقافية والفنية، ولاغناء الحياة الروحية للمواطنين.
6- انشاء مكتبات وطنية عامة، بما يتناسب مع الحاجات الثقافية والروحية للجمهور.

رابعاً: المرأة
لعبت المرأة الفلسطينية دوراً هاماً ومتميزاً، في النضال الوطني الفلسطيني، وحملت على عاتقها ، جنباً الى جنب مع الرجل، اعباء هذا النضال ومسؤولياته. لكن هذا التميز على الصعيد الكفاحي لا يزال يفتقد الى الاساس الاجتماعي العادل والمتساوي، الذي يضمن لها حقوقها الاجتماعية والسياسية، ويزيل التمييز الحاصل ضدها. لهذا سيناضل حزبنا من اجل ان تتبوأ المرأة الفلسطينية، مكانها الطبيعي الى جانب الرجل . وسيناضل حزبنا ضد مختلف اشكال الاضطهاد والتمييز الذي تتعرض له المرأة، في البيت ومكان العمل ومن اجل الحقوق الاجتماعية، وتطوير قوانين الاحوال الشخصية، والعمل على ضمان مساواة المرأة مع الرجل، في الحقوق والواجبات بما في ذلك:
1- ضمان المساواة في الرواتب، والغاء أي تمييز في الاجر بسبب اختلاف الجنس.
2- تأمين اجازات الامومة مدفوعة الاجر في حالة الولادة، وبما لا يقل عن ثلاثة اشهر بالاضافة الى اجازة بدون راتب لغاية عام.
3- انشاء شبكات رياض الاطفال والحضانات، والزام المصانع والمؤسسات الكبيرة باقامة حضانات لمساعدة المرأة العاملة.
4- حق النساء كافة في التأمين الصحي، والضمان الاجتماعي ومخصصات الشيخوخة وكذلك التأمين ضد البطالة، وضمان كافة الحقوق في حالة الطلاق.
5- تعديل مفهوم العمل ليشمل تلك الاعمال، التي لا تتم مقايضتها ومبادلتها والتعبير عنها بمدخول محدد، مثل الاعمال المنزلية والزراعية في مجال العائلة، بهدف ادخالها في تعداد الاقتصاد الوطني.
6- زيادة نسبة المقاعد المخصصة للنساء في المجلس التشريعي.
7- سن قوانين لمكافحة العنف ضد النساء، واعتبار العنف ضد المرأة خرقاً لحقوق الانسان، وتشكيل لجنة مراقبة، داخل المجلس التشريعي، لمتابعة الخروقات بهذا الشأن وملاحقة مرتكبيها قضائياً.
8- صياغة قانون للاحوال الشخصية، يتلاءم مع التطور الاجماعي والتنموي لمجتمعنا، وينسجم مع المواثيق والمعاهدات الدولية بهذا الشأن.
9- دعم اقامة شبكة من الاندية والمؤسسات النسائية في التجمعات، التي يصعب دمج المرأة فيها.
10- مساندة حملات توعية خاصة بالفتيات ضد التسرب من المدارس والزواج المبكر وضد مختلف اشكال التمييز التي يتعرضن لها.
11- تدريب وتأهيل قيادات شابة نسائية، في مجال حقوق المرأة، ولادارة المراكزن ووضع البرامج الخاصة بنشاطات المرأة.

خامساً: الطفولة
توجيه العناية لتوفير الخدمات الصحية الاساسية لكل الاطفال الفلسطينيين، بما في ذلك حقهم في الحصول على تغذية لائقة، ورعاية سلوكية ونفسية وجسدية في اطار اسرة آمنة، وذلك عن طريق:
1- اقامة شبكة من المؤسسات لرعاية الطفولة وتوفير الرعاية الصحية المجانية للاطفال.
2- توفير شبكة من المكتبات الخاصة بالاطفال، وتأمين الاحتياجات اللازمة لتطوير مهاراتهم الفردية.
3- العمل لدعم برامج رعاية الاطفال المبدعين.
4- دعم وتعميم المخيمات الصيفية والاندية الخاصة بالطفل.

سادساً: الشباب

يلتزم حزبنا بالنضال من اجل:
1- اقامة حركة شبابية وطنية ديمقراطية واسعة لرعاية شؤون الشباب ، والتعبير عن طموحاتهم باعتبارهم عماد المجتمع وبناة المستقبل.
2- الدفاع عن حقهم في التعليم المجاني – ذكوراً واناثاً – حتى نهاية المرحلة الثانوية وتخفيض الرسوم الجامعية، واقامة المعاهد المهنية المتخصصة لتطوير كفاءاتهم واعدادهم للانخراط في الحياة الاجتماعية، ومنحهم الفرص لتبوء مواقع قيادية في المجتمع.
3- ايجاد صناديق دعم الطالب.
4- محاربة ظاهرة العنف بين الشباب، ولا سيما في المدارس والاماكن العامة ومحاربة الامراض الاجتماعية، مثل المخدرات، من خلال فتح المراكز والاندية الشبابية، وتطوير برامجها وتشجيع نشاطات العمل التطوعي ، وتنظيم المهرجانات الرياضية والفنية والثقافية للشباب وتشجيع برامج الرحلات الشبابية الجماعية.
5- اقامة شبكة مكتبات واسعة في المدن والريف والمخيمات.
6- دعم مجلات وصحف متخصصة في شؤون الشباب، وتشجيع الكتاب الشباب عبر النشر، ودعم وتشجيع برامج المحافظة على التراث.
7- اقامة مخيمات عمل شبابية، وتوسيع ظاهرة المخيمات الصيفية، وتعريف الشباب بنشاطات شبابية في الخارج.
8- رفع الكفاءات والمهارات العلمية والاجتماعية والثقافية للشباب. وتأهيل وتدريب كادر شبابي لقيادة المؤسسات الشبابية ووضع البرامج الموجهة للشباب.
9- العمل على وضع التشريعات والقوانين التي تضمن حقوق الشباب.

سابعاً: الحركة النقابية ومشكلة البطالة

سيناضل حزبنا من اجل:
1- رفع الحصار الاسرائيلي المفروض على عمالنا والسماح لهم بحرية التنقل والوصول الى اماكن عملهم.
2- الدفاع عن حقوق العمال والشغيلة وجميع العاملين بأجر، في وجه الاضطهاد الذي يتعرضون له، ومن اجل توسيع صفوف الحركة العمالية، وتوحيدها على اسس ديمقراطية، وبما يضمن استقلالية النقابات العمالية واتحادها عن اجهزة السلطة، وحرية التنظيم النقابي، واجراء انتخابات ديمقراطية لكافة النقابات في الاتحاد.
3- اقرار سياسة اقتصادية، تعتمد توفير الموارد اللازمة لتنمية الاقتصاد الوطني واستيعاب الاعداد الهائلة من المواطنين الذين لا عمل لهم.
4- تمكين النقابات من القيام بدورها كطرف اساسي في رسم السياسات الاجتماعية والاقتصادية.
5- استخدام جزء من اموال الدعم، لعلاج موضوع البطالة ، وايجاد فرص عمل جديدة واستيعاب العاطلين عن العمل.
6- تحديد سياسة للاجور تضمن تحسين وضع العامل وظروف عمله، وتطور الاقتصاد الوطني وتشجع المبادرة الخاصة على الاستثمار.
7- تحسين انتاجية العمل من خلال تحديد:
أ‌- حد ادنى للاجور يتناسب مع غلاء المعيشة والارتفاع المتزايد للاسعار.
ب‌- اجور متساوية لقاء العمل المتساوي للرجال والنساء.
ت‌- وقف تشغيل الاحداث.
ث‌- سن القوانين اللازمة للتعويض عن البطالة واصابات العمل.
ج‌- اقرار وتطبيق قوانين العمل والخدمة المدنية والضمان الاجتماعي.

8- اقرار قانون العمل الفلسطيني، بعد تعديله وفقاً للمتطلبات والمقاييس الكفيلة بالدفاع عن حقوق العمال، وتنظيم علاقتهم مع اصحاب العمل ، وتشكيل محاكم العمل التي ترعى مصالح طرفي عملية الانتاج.
9- انشاء صندوق الضمان الاجتماعي، وكافة صناديق الضمان الاخرى من اجل ضمان حقوق مختلف فئات الشغيلة والموظفين، اثناء الخدمة وبعد انتهائها.
10- النضال من اجل توحيد الحركة النقابية، على اسس ديمقراطية، خدمة لمصلحة العمال وجمهور الشغيلة والدفاع عن مصالحهم وحقهم في العمل.
11- مواجهة محاولات الهستدروت الصهيوني، لتصفية النقابات العربية في القدس.
12- النضال من اجل اعادة كافة المقتطعات ، التي لا تزال تحسم من رواتب عمالنا العاملين في اسرائيل، لصالح الخزينة الاسرائيلية منذ عام 1967 واعادتها الى اصحابها عن طريق صندوق الضمان الاجتماعي.

ثامناً: النقابات المهنية

سيناضل حزبنا من اجل:

1- استقلالية النقابات المهنية الفلسطينية، مع الحفاظ على حقوق اعضائها في النقابات المهنية الاردنية، وبما يضمن حقوق المهنيين الفلسطينيين في التقاعد والضمان الاجتماعي وكافة الحقوق الأخرى.
2- الحفاظ على مدينة القدس، مركزاً لكافة النقابات المهنية الفلسطينية.
3- توحيد النقابات المهنية في الضفة والقطاع، على اسس مهنية وديمقراطية، وبما يسهم في تعزيز وحدة جزئي الوطن الفلسطيني.
4- الحفاظ على استمرارية النهج الديمقراطي في هذه النقابات وتطويره.

عاشراً: المنظمات الاهلية


يلتزم حزبنا بالنضال من اجل:

1- المحافظة على حرية المنظمات الاهلية وحقها في العمل المستقل ووضع قانون ديمقراطي ينظم علاقتها بالسلطة ويبقي على استقلاليتها.
2- تشجيع تكوين منظمات وجمعيات اهلية مجتمعية ، تعنى بشؤون المجتمع وتعكس مصالحه، وتبني علاقات تعاون مع منظمات وجمعيات عربية ودولية مماثلة.
3- حق المنظمات الاهلية في انشاء وتطوير البرامج والمشاريع المجتمعية، وجمع التبرعات لها وسد الفراغ التنموي الذي لا تستطيع اجهزة الدولة تغطيته.
4- تكريس منهج المشاركة المجتمعية في صياغة خططها وبرامجها وفي ادائها.
5- المحافظة على المنظمات الاهلية، وتعزيز طبيعتها الديمقراطية ومباديء المكاشفة والمساءلة في كافة جوانب عملها، بما يضمن شفافيتها امام الجمهور.

حادي عشر: السياحة والاثار


سيناضل حزبنا من اجل:
1- تطوير البنية التحتية لقطاع السياحة، من خلال تنفيذ المشاريع المختلفة في مجال بناء الفنادق والمؤسسات السياحية الاخرى.
2- الحفاظ على الاماكن الاثرية والتاريخية وترميمها وصيانتها.
3- تثبيت الحق الفلسطيني في الاشراف على الاماكن المقدسة والاثرية، وحق الحفر والبحث عن الاثار دون اية قيود على الهيئات الفلسطينية.
4- ايقاف الحفريات الاسرائيلية في منطقة الحرم القدسي الشريف، باعتبارها خرقاً للقانون الدولي ومخالفة للقرارات والتوصيات الخاصة بالقدس، والصادرة عن الامم المتحدة ومنظماتها المختلفة.
5- تشجيع حملات توعية للجمهور بهدف المحافظة على الاماكن الاثرية وعلى الاثار وعدم تسريبها وسرقتها والمتاجرة بها.
6- تطوير واستغلال الينابيع وحفز القطاع الخاص لاقامة شبكة من المنتزهات والحدائق والمرافق للسياحة الداخلية والخارجية.
7- تشجيع السياحة الداخلية وتوعية الاجيال الشابة بأهمية الكنوز الاثرية والسياحية في فلسطين.

ثاني عشر: الاسكان

يلتزم حزبنا بالنضال من اجل:
1- حل مشكلة السكن المتفاقمة، باقامة مشاريع اسكان رخيصة التكاليف معقولة الثمن، ليتسنى للفئات الشعبية الاستفادة من تلك المشاريع.
2- تقديم قروض للمستحقين لمساعدتهم، على اقامة بيوتهم الخاصة في المدينة والريف على حد سواء.
3- توسيع مسطحات المدن والقرى وفقاً لاحتياجات التطور الاقتصادي والتوسع العمراني لمواطنيها.
4- تشجيع ودعم مشاريع الاسكان في المناطق والاراضي المهددة بالمصادرة ، ولا سيما في الريف لمواجهة الزحف الاستيطاني على الارض العربية.
5- انشاء مناطق صناعية في الريف وخارج المدن، واقامة مشاريع اسكان تخدم العاملين في هذه المناطق الصناعية .





avatar
الشاعر عمر القاضي

المساهمات : 1149
تاريخ التسجيل : 14/11/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى